مديونة باك مجموعة المؤسسات التعليمية لإقليم مديونة

clavier

    درك الهراويين يضع حدا لعصابة "الدجاج"

    شاطر

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 7
    تاريخ التسجيل : 12/06/2013

    درك الهراويين يضع حدا لعصابة "الدجاج"

    مُساهمة من طرف Admin في الخميس يوليو 04, 2013 5:27 pm

    أحال الدرك الملكي بالهراويين، صباح أمس (الاثنين) على النيابة العامة ما يعرف بعصابة «الدجاج» الذي تتخذ الطريق السيار مسرحا لجرائمها.
    وذكرت مصادر «الصباح» أن عناصر الدرك بالهراويين تمكنت بتنسيق مع قائد حامية الدرك الملكي بعين السبع من اعتقال خمسة منهم فيما زال البحث جاريا عن ثمانية في حالة فرار، كانوا يعمدون إلى وضع الدجاج بالقرب من الطريق السيار في الساعات المتأخرة من الليل، لإيهام ضحاياهم وما أن تتوقف السيارة حتى يحاصرونها ويستولون على ما بداخلها ، وأضافت المصادر أنهم كانوا يعنفون الضحايا، مستعملين «الكروموجين» والأسلحة البيضاء. وأكدت المصادر ذاتها أن الجرائم التي اقترفتها عناصر العصابة تنوعت بين السرقة والاعتداء الجسدي على الضحايا، الذين يعدون بالعشرات.
    وتمكنت عناصر الدرك من إيقافهم بعد التوصل إلى تحديد مكان أحد الهواتف الذكية، «أيفون» الذي كان بحوزة أحد الضحايا وتعرض للسرقة رفقة صديقه والاعتداء عليهما، وعن طريق تتبعه تمكنوا من التوصل إلى من اقتناه فأخبرهم بدورهم بالبائع الذي لم يكن سوى رئيس العصابة، يقطن بدوار بعيز في الهراويين وربطوا الاتصال به، وتمكنوا من إيقافه وأخبروه أنهم ألقوا القبض على جميع العناصر وأنهم اعترفوا عليه فما كان منه إلا أن يعترف بالسرقات المتكررة التي نفذها رفقة عناصر العصابة ودلهم على باقي العناصر وهم من ذوي السوابق القضائية ويتخذون من سوق الجملة مأوى لهم. كما دلهم على الصائغ الذي كان يشتري منهم المسروقات.
    وتعددت الشكايات التي وضعت بشأن السرقات المتكررة التي تنفذ في الطريق السيار بالقرب من الهراويين، ومن بينها تلك التي خصت نسوة كن في طريق العودة من عرس فتم الاستيلاء على الذهب الذي كان بحوزتهن.
    تمكنت عناصر الدرك الملكي لسرية مركز الهراوييين بمدينة الدارالبيضاء حيت تم القبض على أفراد عصابة إجرامية و التي كانت تشكل خطر كبيرا على المواطنين و خصوصا ,سائقي السيارات بالطريق السيار .

    و قال أحد سكان و بمنطقة الهراويين ظلت معاناته تتسع على مثن سيارته مع أفراد الشبكة الإجرامية الخطير حيت كلفتة عدة مرات خسائر مادية سيارته وسرقة ممتلكاته المادية ، بعد أن يقع في كمين تنصبه عناصر الشبكة بالطريق السيار للإيقاع بضحاياها ، ويضطر في الأخير إلى تغيير وجهته بعدم استعمال الطريق السيار كان يوفر وقت كبير للوصول إلى مقر عمله بمدينة المحمدية ، مستعين بإحدى الطرق الثانوية الوطنية تفاديا للوقوع في كمائن الجناة

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت فبراير 25, 2017 11:01 am