مديونة باك مجموعة المؤسسات التعليمية لإقليم مديونة

clavier

    اليسر ورفع الحرج

    شاطر
    avatar
    فراشة المنتدى

    عدد المساهمات : 69
    تاريخ التسجيل : 12/06/2013
    العمر : 18
    الموقع : http://dafatirna.forumaroc.net/

    اليسر ورفع الحرج

    مُساهمة من طرف فراشة المنتدى في الإثنين يوليو 15, 2013 1:00 am

    اليسر ورفع الحرج




    الأحكام الشرعية
    الإسلام دين يسر ورفع للحرج
    اتباع الرسول (ص) لمنهج التسيير في العبادات و المعاملات


    1- التحليل :
    - تأهيل مفهوم اليسر ورفع الحرج .
    - اليسر ورفع الحرج مبدأ إسلامي أصيل في القرآن و السنة .
    - اليسر هو السهولة و الرفق و الاعتدال وهو ضد العسر و الحرج .
    - و الحرج معناه : الضيق و المشقة الذي ينال الإنسان عند قيامه بحكم من الأحكام الشرعية .
    - خلق الله الإنسان وميزه بالعقل عن سائر المخلوقات و أمره باتباع الأحكام الشرعية وهي في مقدوره مصداقا لقوله تعالى في سورة البقرة آية 285 (لا يكلف نفسا الا وسعها وعليها ماكتسبت )
    - ما خير دين أمرين الا اختار أيسرهما من لم يكن إنما وكان يقول لأصحابه (يسروا ولا تعسرو وبشروا ولا تنفروا) أخرجه البخاري في كتاب العلم .
    - و الصحابة رضوان الله عليهم الذين تربوا في المدرسة المحمدية كانوا يوجهدون كل شخص ينحرف عن منهج اليسر ورفع الحرج في الإسلام كما و رفع الحرج في الإسلام كما وقع ذاك بين سلمان الفرسي و أي الدردار .

    2 : من مظاهر اليسر ورفع الحرج في أحكام الشريعة الإسلامية .
    - من مظاهر اليسر في الشريعة الإسلامية ما يلي :
    - عدم مأخذة المكلفين في حالة فقدان الإرادة على الفعل وغياب القصد ولذلك قال الرسول (ص)
    رفع القلم على ثلاثة : النائم حتى يستيقظ وعن الصبي يشب وعن المعتوه حتى يعقل : أخرجه الترميدي في كتاب الحدود .
    وقال الرسول (ص) إن الله تعالى تجاوز عن أمتي الخطأ و النسيان وما استنكره عليه .) اخرجه ابن ماجة في كتاب الطلاق .
    - التخفيف من تكاليف الشرعية في حالة معينة : ومن ذلك ترخيصه في الإفطار خلال شهر رمضان للمسافر و المريض و المرأة الحائض و النفساء و الحامل و المرضع .
    - إسقاط بعض التكاليف الشرعية وتعويضها بأخرى ومن ذالك تعويض الوضوء بالتيمم عند المرض أو فقدان الماء أو الخوف من المرض المزمن .
    - الترخيص بارتكاب بعض المخالفات : كإباحة تناول الميق للمبطل ، وشراب الخمر من اشرف على الهلاك ولم يحد ماء لشدة العطش أو النطق بكلمة الكفر من الإقرار بالإيمان لمن أكره على ذاك .
    - رفع بعض التكاليف الشاقة التي أوجبها الله تعالى على الأمم السابقة : كقتل النفس لمن أراد التوبة ، أو قطع مكان النجاسة من الثوب للطهارة .



    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء يونيو 28, 2017 2:05 am