مديونة باك مجموعة المؤسسات التعليمية لإقليم مديونة

clavier

    لا للخوف من الامتحانات! – نصائح للتخلص من الخوف الذي يسبق الإمتحانات

    شاطر

    فراشة المنتدى

    عدد المساهمات : 69
    تاريخ التسجيل : 12/06/2013
    العمر : 18
    الموقع : http://dafatirna.forumaroc.net/

    لا للخوف من الامتحانات! – نصائح للتخلص من الخوف الذي يسبق الإمتحانات

    مُساهمة من طرف فراشة المنتدى في الأربعاء سبتمبر 04, 2013 4:42 pm

    لا للخوف من الامتحانات! – نصائح للتخلص من الخوف الذي يسبق الإمتحانات
    بسم الله الرحمن الرحيم
    كلنا ينتابنا القلق والخوف عند الامتحان ولكن علينا أن نميز بين القلق المحمود والقلق المرفوض. الأول هو قلق الرغبة في النجاح والحصول على أعلى الدرجات وهو قلق محفز ومطلوب. أما القلق والخوف المرفوض فهو الذي يؤثر على الثقة بالنفس ويثبط الهمة ويقلل من درجاتك بالرغم من سهرك ومجهودك. إن القلق سلوك عرضي مألوف ما دام في درجاته المقبولة ويعد دافعا إيجابيا وهو مطلوب لتحقيق الدافعية نحو الإنجاز المثمر. فكلما زاد القلق (القلق الطبيعي) زاد مستوى التركيز والأداء وهو ضروري لكل طالب فوجود قدر معين منه يمكن أن يحفز الطلاب على المذاكرة والجد والاجتهاد.
    إذا ما هي أسباب هذا الخوف ؟ و كيف تستطيع التخلص منه ؟

    ما هي أسباب الخوف من الامتحانات؟

    اهمال الطالب للمادة وعدم المذاكرة يوميا أ دوريا يترتب عليه تراكم المادة الدراسية وصعوبة تصنيفها وحفظها.
    عدم الاستعداد أو التهيؤ الكافي للامتحان.
    قلة الثقة بالنفس والتفكير السلبي بالذات فحتى الطالب الجيد يركز على سلبياته ونقاط ضعفه مما يولد لديه إحساسا بالعجز عن أداء المهمات التي بإمكانه أن يقوم بها بسهولة لأنه يملك القدرات والإمكانات المطلوبة.
    للآباء دور في ظهور قلق الامتحان عند أبنائهم من خلال توقعاتهم غير المنطقية التي لا يراعون فيها قدرات أبنائهم الحقيقية محددين نتائج لا يمكن لأبنائهم أن يحققوها.
    الطلاب أنفسهم يشكلون سببا آخر لقلق الامتحان من خلال طموحاتهم المبالغ فيها.
    التنافس مع أحد الزملاء والرغبة القوية في التفوق عليه.
    اعتقادك أنك نسيت ما درسته وتعلمته خلال العام الدراسي…
    كيف تتخلص من الخوف؟

    إذا كنت تخاف نسيان بعض ما درسته وتعلمته فلا تقلق فهذا وهمٌ، أو حالة نسيان مؤقتة، لأن كل ما تعلمته سُجل في الذاكرة وخاصة إذا كنت قد استخدمت عادات الدراسة الحسنة. وعند استدعاء أية معلومة درستها مسبقاً للإجابة عن سؤال تظن أنك لا تعرف الإجابة عنه فلا تقلق أيضاً لأن الذاكرة تقوم بإصدار التعليمات لليد بكتابة الإجابة الصحيحة.
    أما إذا كان القلق من صعوبة الأسئلة أو نوعيتها فضع في ذهنك بأن الأسئلة مدروسة وموضوعة من قبل لجنة مختصة مراعيةً وبشكل دائم لدى وضعها مستوى الطالب المتوسط.
    لا بد وأنك قد واظبت على الدوام والحضور منذ بداية العام الدراسي وناقشت المعلم أو المدرس في غرفة الصف ودرست كل دروسك بانتظام و قمت بكل ما يتوجب عليك من وظائف و واجبات.. إذاً أنت مستعد ولديك الجاهزية للامتحان على مدار العام الدراسي كله و ليس فقط في الفترة القصيرة التي تسبق الامتحانات مباشرة.
    يجب أن تأخذ بعين الاعتبار بأن قلة الثقة بالنفس شعور أنت مسئول عنه، كما يجب أن تعرف بأنك طالب لك القدرات العقلية نفسها التي يملكها أو يتمتع بها الآخرون. فالاسترسال وراء انفعالات الخوف والتشنج ولتوتر وفقدان الثقة بالذات يؤثر سلباً على مستوى أدائك في الامتحان وبالتالي على تحصيلك العلمي.
    عليك أن تعرف أيضاً أن الوقت المخصص للامتحان كاف لقراءة الأسئلة أكثر من مرة والإجابة عنها جميعها.
    يجب أن تعلم وربما تعلم أن هناك فروقاً فردية بينك وبين أقرانك الطلبة فإذا كان زميلك يتفوق في قدرة عقلية فأنت ربما تتفوق عليه أو تتميز في قدرات أو نواح أخرى.
    على الطالب أن يركز على ايجابياته قبل الدخول إلى الامتحان ويؤكد قدرته على النجاح في الامتحان مع ذاته …

    نصائح للطالب قبل الامتحان:

    اعلم أن القلق والتوتر يقودانك للتشتت والنسيان والارتباك فحاول أن تجعل ثقتك بنفسك عالية .
    لا تهمل أبداً غذاءك وأحرص على أخذ فترات منتظمة للراحة أثناء الدراسة بغية الترويح عن النفس، وتجديد الطاقة والنشاط، وتحفيز الذاكرة على الاستمرار في الدراسة، ومواصلة بذل الجهد بحماس ورغبة.
    انتبه جيداً وبدقة لبرنامج الامتحان و مواعيد بدء امتحان كل مادة.
    نم باكراً ليلة الامتحان ليكون ذهنك صافياً وعقلك منظماً وذاكرتك قادرة على التركيز، بعد مراجعة بسيطة للمادة التي ستؤدي الامتحان بها في اليوم الثاني.
    استيقظ باكرا ًوتناول فطورك فهذا ضروري وسيزود المخ بالطاقة اللازمة للتفكير وستريح في نفس الوقت معدتك القلقة واعلم أن الحرمان من الغذاء يؤثر سلباً على عمليات الحفظ والتذكر وتنظيم الأفكار .
    لا تبكر كثيراً في الذهاب إلى المدرسة أو المركز الذي ستقدم فيه امتحانك و لا تتأخر حتى لا تعرّض نفسك للتشويش والارتباك وضياع الوقت و التزم الدخول إلى قاعة الامتحان في الوقت المحدد.
    تجنب مراجعة المادة قبل نصف ساعة من الامتحان ولا تناقش رفاقك في المادة التي ستمتحن فيها ولا تبحث أو تستقصي عن الأسئلة المتوقعة لأن ذلك يربكك ويشوش ذهنك وأفكارك.
    خذ معك أقلام وأدوات إضافية احتياطا وكل الأدوات المطلوبة للامتحان.
    التغذية: تجنب المأكولات الدسمة ولا تملأ بطنك. وتجنب الإكثار من القهوة والشاي :صحيح إنهما منبهان للجهاز العصبي لكن زيادة التنبيه هنا غير مطلوبة ويكفي كوبا واحدا من أي منهما.
    الحركة: لاشيء أفضل من الحركة والتمارين الرياضية في تخفيض التوتر والقلق. إن كنت تستطيع القيام ببعض التمرينات الرياضية قبل الامتحان فقم بـها وإلا فيكفي أن تتحرك وتمشي في فناء المدرسة أو الجامعة خلال الساعة التي تسبق الامتحان.
    أتمنى أن تنال النصائح إعجابكم .. و السلام عليكم ..



    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت فبراير 25, 2017 11:00 am